25مارس

كيف استطاع رياض حجاب رئيس الوزراء المنشق الخروج من سوريا؟

C15N1لفترة طويلة توسّم السوريون خيراً مع بدء بعض الجنود والضباط بإعلان انشقاقهم عن نظام الأسد، ذلك الشعور لدى السوريين جاء بعد انشقاق المجند في الحرس الجمهوري وليد القشعمي والمقدم حسين هرموش الذي شكل في ما بعد لواء الضباط الأحرار والملازم أول عبد الرزاق طلاس وغيرهم. ظن الثوار في سوريا أن تلك الانشقاقات هي بدء عملية انهيار النظام فقاموا بتسمية إحدى ايام الجمعة من شهر أيار بـ”جمعة حماة الديار” في محاولة لتشجيع عناصر الجيش على الانشقاق عن النظام، لكن الأمور لم تكن بهذه السهولة. فالنظام جعل من آل الهرموش عبرة لكل من يفكر بالانشقاق أو حتى الفرار حيث قام بقتل عدد كبير من أقرباء حسين هرموش واعتقل من بقيَ منهم على قيد الحياة ونهب بيوتهم ودمر كل ممتلكاتهم في قرية صغيرة تقع في منطقة جبل الزاوية في محافظة إدلب واسمها “أبلين”. أكمل القراءة »

25مارس

الأمن يطلق النار على مسيرة مؤيدة و”المسحراتي” ينادي “إصح يا نايم بشار مو دايم” مشاهد من الثورة السورية: أنس عاد بعد صلاة العشاء شهيداً

السويداءسوريا، إضافة إلى القمع والتعذيب والموت، اشتهرت بالإنتاج الدرامي حتى غدا إنتاجها أشبه بالمحصول الزراعي الموسمي، وبما أن موسم الدراما السورية هو شهر رمضان، فان الحدث هذا العام سبقَ الموسم وهو مستمر منذُ ما يقارب السبعة عشر شهراً لكن ما حصل في رمضان هذا العام أنّه تميّز بشخصيات جديدة دخلت ساحة الأحداث الساخنة في سوريا. أكمل القراءة »

25مارس

كفرنبل السورية تطلب من رعاياها مغادرة دمشق فوراً

C15-N1“الثورة الرقمية جعلت أشياءَ كثيرة لم نكن نتصور حدوثها قبل سنوات عدة، أمرا ضروريا.. لا يمكن أن نتخيل حياتنا بدونها اليوم.. باختصار يمكن القول: إن الإنسان أصبح عبداً للتكنولوجيا بكل ما تعنيه كلمة عبد من معنى.. وكما هي العادة في كل المجازر التي تحدث، هناك ناجٍ وحيد: كفرنبل.. المحتلة”. أكمل القراءة »

25مارس

السويداء عروس الجنوب السوري: حكاية الشرايين التي تنبض ثورة وعرساً في الشهادة

C14N1 (1)بقايا رائحة عطر فهد بلان العالقة في ثياب الشاعر سعدو الذيب “الحافظ للمودّات كحبة القمح” على رأي حنّا مينا، ورائحة شرشف قصبٍ مطرز بنيسان، حملها طائرُ حوران أمانة من سكان البيوت المحروقة هناك ليمرّ من مفرق جاسم للصنمين وفوق بصرى الشام ومنزل حمزة واصلاً إلى الثعلة والقريا ولِـ عرى طارقاً أبواب أهل الجبل يروي لوليفِ روح السهل جرحاً نزفَ في شوارع درعا، يسألُ عن الرفقة، ليعود إلى عشّه محمّلاً جواب سكان أهل الجبل “عالبال بعدك يا سهل حوران” مستحلفينه بالله “لو رحت المسا يا طير مسّي عليهم طالت الفرقة”. أكمل القراءة »

25مارس

حي الخالدية الحمصي.. مختارُ الثورة السورية

C14-N2 (1)لا يختلف حال حي الخالدية في حمص عن باقي أحياء المدينة، فالحي الذي أهان النظام كل رجاله بما أبدعته حناجر أهله من أغانٍ وهتافات ذاق أعنف حملة عسكرية هجّرت ما يقارب الـ95% من سكانه.

“ممنوع تفوت علينا ربطة خبز، من يقبض عليه وهو يدخل مواد تموينية يقومون بتصفيته”، هكذا يصف عبد اللطيف وضعهم داخل الحي، ويضيف “عرفنا من خلال الضباط والجنود المنشقين عن الجيش أن النظام يعمل على تشكيل مربعات أمنية داخل حمص عن طريق تهجير السكان بهدف السيطرة على المدينة بعدما استطاع الجيش الحر فرض سيطرته على الكثير من مناطقها، لا أستطيع أن أصف شكل الحي الآن، ربما من أراد العودة إلى الحي لن يستطيع التعرف على بيته، هناك بيوت انهارت بالكامل، معالم الحي تغيرت كثيراً بسبب القصف، وهذا ما أجبرنا على خيار لم يترك لنا النظام غيره، لقد أجبرنا النظام على مواجهته بالسلاح”. أكمل القراءة »

25مارس

حمص القديمة.. سيدة الثورة السورية

C17-N1هكذا، بلا مقدمات، فحمص الآن تقوم على آخر جدران أحيائها، سيدة الثورة السورية وأنشودة الوجع لن تنقذها المقدمات ولا الابتعادُ عن الحديث عن الطوائف أو الأقليات والأكثريات. فالمدينة السورية الثالثة من حيث عدد السكان صارت مدينة تقطنها أقلية من أهلها.

في الطريق إلى حمص القديمة نحو حي الحميدية أشهر الأحياء التاريخية، حي الكنائس والآثار القديمة لا بدّ أن يتوقف الزائر عند معلم مشهور يقوم على ارتفاع 11 مترا. هو ساعة حمص الجديدة والتي شيّدت العام 1958 بأموال المغتربة “كرجية حداد” السيدة المسيحية التي رحلت وتكفّل ورثتها بإصلاح الساعة عندما قرأوا خبر تعطلها في جريدة حمص المهجرية في البرازيل وبقيت الساعة حتى اليوم شاهدة على المدينة المذبوحة وشاهدة على دماء أبناء حمص الذين سقطوا حولها وكتبوا بدمائهم اسم قاتلهم على حجارتها. أكمل القراءة »

25مارس

باسل شحادة .. شهيدُ الحقيقة وأكثر

C16N2لا شيء غريبا هذا اليوم، لون الدم لم يتغير وصوتُ الرصاص لم يعد نشازاً بعدَ أن صارَ خلفية موسيقية ضرورية كل يوم قبلَ صعود الأرواح إلى السماء. في حمص أرضُ العذاب وسماءُ سحبِ الدخان الأسود ناحَ الحمام والحجارُ السود ، وهل ينوح الحمام وحجارة حمص السود؟ نعم فالأم الحزينة بكت موت ابنها وغابت ابتسامة بجمال خصلة عشبٍ في ربيع آذار.

في اللية الأخيرة لأطفال الحولة، لاحت أمام عينه صورة لآخر طفلٍ راحَ مع قوافل الملائكة المذبوحة، ذلكَ الصغير الذي حضرَ مراسم تبجيل الوحوش لسلطانهم وشاهد بحراً من الدم المسفوك، منصتاً دون أن ينطق لصراخ ألم الرصاصات والسكاكين المغروزة في أجساد رفاقه وجسدَ أمه البارد .. ثم قتلوه. أكمل القراءة »

25مارس

أسماء ووجوه الثورة السورية: أبو ويليام الحمصي

C14-N2على بقايا ما كانَ شرفة في منزله يجلسُ أبو ويليام الحمصي، والحمصي هنا ليست كنيته، هيَ صفة تشير إلى سكّان أهل حمص وكنوعٍ من المزاح أصبح ثوّار سوريا ينادون رفاقهم من حمص بلهجتهم “حومصي”. أبو ويليام ذو الشعر الأبيض الخالص والوجه المُحْمرّ بتفاصيل الغضب والطيبة والتحدي يجلس على “شرفة ” بيته صباحا مع فنجان قهوة وسيجارة “حمراء طويلة” مصنّعة محليّاً ، شقّة أبو ويليام أصابتها قذيفة مدفعيّة لتصبحَ واجهة المنزل كلّه شرفة وسيعة تطل على الشارع . أكمل القراءة »

25مارس

نورس غزّاوي .. الشهيد الذي لم يكبر بعد

C14N1مع انطلاق شرارة الثورة السورية في درعا البلد، لم يمتنع النّظام السوري عن قتل أي شخص خرجَ يطالب بحقوقه. قد تكون قصّة استشهاد الطفل حمزة الخطيب الذي عادَ إلى أهله جثّة معذّبة من أبشع الجرائم التي يمكن أن توثّق في كتبِ التاريخ، إلاّ أن النّظام السوري لم يكتفِ بقَتلِ حمزة فكانَ تامر الشرعي صديق حمزة شهيداً معذّباً وقصّة موتٍ آخر لم ينتهِ عند هاجر الخطيب ولا عند طفلِ الميدان الدمشقي ابراهيم شيبان أو الطفل وليد، شهيد خبزِ الحريّة في تلبيسة.  أكمل القراءة »

25مارس

أبطال الثورة السورية .. أبو صبحي الدرة

C14N2تدخل قلب دمشق، من البرامكة أكثر المناطق حيويّة ونقطة الانطلاق إلى مناطق كثيرة، تمر بجانب وكالة الأخبار السورية “سانا”، على بابها حراسة مشددة زادت مؤخراً والازدحام كما العادة، البسطات تملأ المكان بشكل فوضوي، تحت إحداها جهاز اتصال لاسلكي وعلى سطحها “فراولة” شكلها يغري المارة. أكمل القراءة »