25مايو

صولو حوران

daraa(I)
قُربَ هَذَا الفَجْر
اسْتَفَاقَت حَوْرَانُ صَبيّة تَجْدِلُ خِصَلاً مِنْ شَعْرِها
مِثلَ حَسْنَاواتِ الحَكَايَا
وَقَفَتْ خَلْفَ نَافِذة
مَرّ مِنْ تَحْتِهَا الرّبيْع
فانحَنَتْ خَجلاً وتَوَاضُعاً
(II)
فِيْ المَسَاء صَرَخَت حَوْرَان
أنْجَبَت أوّلَ شُهَدائِها
حَمْزَة ..
كَانَ اسْمهُ
كَانَ أكْثَر شُهَدائها شَقَاوَة
كَبُر حَمْزة
حَمْزة تَعَلّم كَيْفَ يَكْتُب اسْمَهَا
مِنْ أوّل حُرُوْفِ الاسْم تَعَلّم الحَيَاة
عِنْدَ حَرْفِ الوَاوْ وَضَع رَأسَه
وَعِنْدَ النّوْنِ ..
نَامَ حَمْزَة
(III)
وَ قُربَ هَذِه العتْمَة
كَبُرَتْ حَوْران
جَلَسَتْ تَفُكّ حُزْنَ البَلْدَة
كَبُرَتْ مِثلَ جدّاتِ الأولادِ الصّغَار
حَكَت لَهم عَنْ رفِيْقَات النّبْع
و عَنْ آخرِ ثَلْجٍ مرّ على البُيُوْت
في تلكَ اللّيْلة ..
نَامَ الأوْلادُ قَبْلَ انتِهَاءِ الحِكايّة
وفي الصّباح
تَوَقّفت رِئةُ البلدة عن التّنَفّسْ

شارك التدوينة !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*