يوميات

2أبريل
A picture shows the carved name of the city of 'Tadmor' (Palmyra) on a stone at the entrance of the historical city in central Syria on March 29, 2016.
Regime troops were locked in heavy fighting with the Islamic State group in central Syria, where they dealt the jihadists a major blow by seizing the ancient city of Palmyra.

 / AFP / STRINGER

معركة تدمر الجانبية.. على “فرانس برس”

ممارسات تنظيم “الدولة الإسلامية” في تدمر لم تكن تحصل في الخفاء. التنظيم كان يوثّق كل ما يفعله في المدينة التاريخية، حتى أنه أعدم جنوداً أسرهم أثناء انسحاب قوات النظام على مسرح المدينة الأثري، أمام جمهور غفير جمعه على المدرجات. أكمل القراءة »

7يناير
12523185_1107239655962650_3164398092322899773_n

المشكلة ليست أن مضايا محاصرة.. في تشويه صورة المقاومة!

وافق النظام السوري على إدخال الغذاء إلى مضايا، أم لم يوافق، ذلك لم يعد مهمّاً. هناك من مات جوعاً في البلدة التي كانت مصيفاً جميلاً، وحوّلها النظام وحزب الله إلى بلدة يملؤها الموت والجوع. أكمل القراءة »

2ديسمبر
Free Ismael2

الحرية لـ #اسماعيل_الاسكندراني

اسكندراني في المـدن   Sign   وقّـــع

اسكندراني في السفير
بـــيـــان مــشــتـــرك
هيومـن رايتس ووتش
 Human Rights Watch
 Release  Alexandrani

 

 

1يونيو
11020771_664210273709159_6155231330303190885_n

وفاة 3 أطفال في حريق بخيم للنازحين السوريين في لبنان

توفي ثلاثة أطفال ورجل مسنّ في حريق ضخم اندلع في مخيم الجراحية للنازحين السوريين، المكون من 300 خيمة تأوي قرابة 600 شخص، في في البقاع. وبلغ عدد الخيام المحترقة 50 خيمة على الأقل، فيما أفادت معلومات أخرى عن احتراق 100 خيمة، إلا أنه يصعب التحقق من العدد الحقيقي للخيام المحترقة نظراً لتداخلها وعشوائيتها. أكمل القراءة »

15مايو

صورة من اليرموك.. نص من التغريبة

صورة

– بطاقة مرتجعة
– إيش يعني مرتجعة؟
– مش عارف إيش يعني مرتجعة؟ يعني لازم تغيرها.. فهمت هسّا
– والمؤن تبعتي؟
– ما بنقدر نصرف المؤن قبل ما تغيرها.. واضح؟ أشرحلك ياها بالانجليزي بتفهم أكثر؟
– ولك أنا أبو صالح ولك.. ولك أنا أبو صالح قائد فصيل حطين.. سيدك وسيد سيدك.. ولك أنا أبو صالح اللي مرغت وجوه الانجليز بالتراب.. إذا ما سمعت باسمي بتكون خاين وجبان…

 

4يونيو

انتخابات الأسد أو لا أحد

10440286_10202982105487104_5320635793799795130_n

لوهلة، ظنّ المتمسكون بأي حلم، حتى لو كان وهماً، أن الانتخابات الرئاسية السورية قد تكون خطة أمنية سيقع في فخها النظام. فيصوت السوريون مثلاً لماهر الحجار، الذي كان سقف خطابه مرتفعاً ومختلفاً عن المرشح الثالث حسان النوري ويخرج الأسد من المشهد المستعصي باللعبة التي صنعتها مخابراته بترشح اثنين معه إلى المنصب. هذا حلم، والأحلام لا تتحقق. أكمل القراءة »